أبحث عن ظل : مشهد ( 1 )

avatar_640
عصام سلطان
منذ شهرين
3

الفكرة رواية كتبتها بعنوان ( أبحث عن ظل ) سأقوم بنشر مشاهد منها فقط

:

انصرفت السيدة الجميلة وانا فى سعادة كبيره ما بين اننى سأحصل على نقود مقابل ما اقوم برسمه وانها سيدة جميله قد تكون فى فراشي فى القريب العاجل

اعتقد أن مدير الفندق اللعين قد فرض ثقافة ممارسة الرزيلة فى كل الفندق أو أن المعادلة صحيحه أن المجتمعات المليئة بالفقراء لا تملك سوى النشوة التى قد

تحصل عليها من الشعائر الدينية أو ممارسة الجنس لكن بالرغم مما حدث او ما سيحدث لا يمكن أن افقد ما امتلك من قيم ومبادئ الأمر اشبه بمقارنة لوحتين 

لنفس الرسام بنفس الالوان ونفس المشهد المرسوم لكن لا يمكن أن اقارن نفسي بمدير الفندق لأنه يمارس الرزيله باستخدام الاموال والسلطة وبدون قيود او اخلاقيات

الأمر أن احدهم يسرق ويعطى الغنائم للفقراء واحدهم يسرق من قوت الفقراء فيزيدون فقراً ولكن القانون يقول أن هناك لص واحد فقط لابد أن يحاسب على سرقته

ولكن ما علاقة كل ذلك بلوحتي ؟ كأننى اعانى من نزعة افلاطونية . الفلسفة لا تقدم لك خبزاً ساخناً ولكنها قد تقدم لك سجناً ضيقاً حينها أنت مضطر أن تأكل اى نوع من الخبز 

حسناً الأن علي الصعود الى غرفتى من جديد ورسم اللوحة التى طلبتها السيدة الجميلة "ماري" وها قد عدت من جديد 

لا يوجد إبداع فى مكان منظم كل العباقرة عبر التاريخ كانو يعيشون فى مكان فوضوي غير مكترثين سوى

بما سيقدموه من ابداع وعلم وما الى ذلك وعليك ان تتخيل أن اينشتاين كان يستغرق ساعات طويله فى تصفيف

شعره ماذا كان سيحدث وقتها وماذا كانت ستفقد البشريه علم ومعرفه . لا أقول اننى بعبقريه البرت اينشتاين

ولكن هو لا يستطيع الرسم خاصةً إذا كانت لوحة للسيد المسيح . حسناً هذه فرشتى وقلمى الرصاص ولوحة

بيضاء من اين ابدأ يا سيده ماري ؟ كأنها جريمة مكتملة الاركان مدينة الملائكة ( لقب لوس انجلوس ) والسيدة

ماري ولوحة المسيح يصارع الشيطان لطالما ابغضت الشعائر الدينية لأنها لا تعطى مساحة للإبداع إفعل ما تأمر به

الكنيسة كى يرضى الرب وان كنت تفعل شيئاً لا يفيد الإنسانية ! فى الحقيقه الامر لا يتعلق بجوهر المقدسات

الأمر يتعلق فقط بالتجارة ادفع لكى ترضى عنك ألهة الاغريق فماذا لو صفعت أحد المتاجرين بالمقدسات على خده الأيمن

هل سيقدم لك الايسر قما قال السيد المسيح ! أم ان الامر سيصبح شجار عنيف . لا ابالي لكل ذلك

يـــــتـــبـــــع