الجانب المشرق!!!

avatar_640
فاطمة الزهراء البمكلاوي
منذ عامين
213

تبتدأ الحياة بما هو جميل إلى أجمل و إلى أجمل منه، لكن هذا يعتمد على رؤيتنا للحياة ،فمنا من يرى حياته كئيبة و يوهم نفسه بأنه تعيس، لكن حياته أجمل من شخص آخر نراه دوما مبتسم لكن في جوفه تربة لا تخلو من تقلبات و رياح لكنه صابر على ما الله به أتاه.


في كل إنسان جانبان ، جانب مظلم نخزن فيه كل الذكريات القاتمة و الأفعال الدنيئة و التصرفات السيئة و كل تلك الأفكار و الأفعال التي لا تليق بشيمة الإنسان باعتباره إنسانا ، أما الجانب الآخر فهو جانب مشرق مليء بالسعادة و الأفعال النبيلة و الخصال الحميدة و الأفكار النقية الطاهرة الصافية صفا المياه الجارية ، فإن غلب الجانب المظلم على الجانب المشرق فتيقن أنك ستيأس حتما من كلمة الحياة ستجعل الجانب المشرق يختفي رويدا رويدا حتى تدمر حياتك بنفسك و لكن عندما يطغى الجانب المشرق فينا على الجانب القاتم المسود فنحن هنا سنرى في الحياة سعادة ذات رونق مختلف و ستزدهر أفكارنا لدرجة ننسى فيها كل جانب عاتم فينا لأن الإنسان في الحياة دائما معرض لارتكاب الأغلاط و المساوئ، لأننا لسنا أنبياء منزهين عن فعل و ارتكاب الأغلاط، الأهم هو استحضار الجانب المشرق في ذواتنا و الأروع من هذا هو المساهمة في سمو و علو الأخلاق التي بها لا نرى إلا الأشياء و الموضوعات الراقية الخالية من الجهل و الجشع و الطمع وكل تلك الصفات اللئيمة ،لأن كل فعل جميل يتصف به شخص كريم و كل فعل دنيء من شيمة كل لئيم .

الأجمل من هذا هو وجود شخص بقربنا دائما ما يبشرنا بوجود الجانب المشرق منا و حتى إن رأى فينا جانبا مظلما تغاظى عنه كأننا لم يتسنى لخاطرنا فعل ذلك، لدى ما على الإنسان إلا التشبت و الإستناد على مثل هؤلاء الأشخاص عند الغضب أو الضعف أو وجود عائق يحول دون إيجاد حل يتلف كل تلك العقدات المبرمة ، فهنا مثل هذا الشخص هو الحل بذاته لأنه دائما ما يذكرنا بوجود جانب مشرق في ذواتنا .