20 عادة صباحية من شأنها أن تخلق لك روتين صباحي مميز - (الجزء الثاني)

avatar_640
أنس كرف
منذ ٤ أعوام
439

استكمالاً للموضوع السابق المتعلق بعادات صباحية من شأنها أن تساعدك للوصول إلى حالة مميزة و استغلال ساعات الصباح الأولى أفضل استغلال, إليكم العادات العشر المتبقية:


11- قم بممارسة نشاط يساعد روحك و عقلك على الهدوء و الاسترخاء:

إننا نعيش في عالمٍ لا يتوقف و لا يعطينا فرصة "لنمسك أنفاسنا" أو لننعم ببعض السلام الداخلي. لذلك لا بد من القيام بشيء يهدء من أعصابنا و يشحن روحنا.

الصلاة تعتبر فرصة مناسبة جداً لتحقيق ما سبق و يمكن أيضاً القيام بالجلوس و التركيز على استنشاق بعض الهواء و قضاء بعض الوقت في التأمل.


12- قم بتحديد و مراجعة أهدافك:

مراجعة أهدافك تساعدك على البقاء متحفزاً و مركزاً عليها و العكس صحيح. يمكننا المقارنة بين هذه الأهداف و بين آلية عمل الكاميرا. إذا وجهت العدسة باتجاه ما ترغب بتصويره و قمت بالتركيز عليه باستعمال اعدادات الكاميرا فستحصل على صورة مبهرة و ملبية لاحتياجاتك. و هكذا هي الأهداف, كلما كانت أمامك و نصب عينيك و كلما ركزت عليها أكثر, كلما زادت فرص تحقيقها و تحويلها إلى واقع ملموس, و العكس صحيح, كلما كانت بعيدة عن مرآك و عن تركيزك, كلما كان الوصول إليها أصعب.


13- ارسم خارطة طريق لهذه الأهداف:

بعد أن قمت بتحديد أهدافك و مراجعتها, لا بد من أن تضع خطة عمل مفصلة حتى تتمكن من مطاردتها. خطة العمل هذه تحتاج أن تكون واقعية و مفصلة قدر الإمكان.


14- حدد أولوياتك لهذا اليوم:

حاول أن تضع بعض الأولويات لتقوم بتطبيقها في ذلك اليوم. من المنطقي أن تكون بعض أو معظم هذه الأولويات مستقاة من الخطوات التي قررت اتخاذها لتحقيق أهدافك و البعض الآخر يمكن أن يمثل أي أولويات أخرى تريد أن تنتهي منها في ذلك اليوم. حاول أن لا تقوم بتحديد أكثر من 5 أو 6 أولويات كي لا تشوش نفسك و تحملها أكثر من طاقتها.


15- إقرأ:

لا يوجد الكثير لنقوله في هذا الاختصاص حيث أن فوائد القراءة و أهميتها باتت معروفة لدى الأغلبية و لكن المهم هو القيام بالقراءة فعلياً.


16- تعلم شيئاً جديداً:

إن الاستثمار في نفسك هو أعظم استثمار يمكن أن تقوم به. تعلم مهارة جديدة, استمع إلى بعض محاضرات التنمية البشرية, أو قم بقراءة المقالات و الأخبار عن أي شيء يثير اهتمامك. ركز على تعلم الأشياء التي من شأنها أن تساعدك في الحاضر و في المستقبل.


17- اقضِ بعض الوقت مع العائلة:

من شأن ذلك أن يوطد أواصر الود و المحبة مع العائلة فضلاً عن إمدادك بدفعات من السعادة.


18- أعطِ لنفسك لحظة للتفكير بأمورك المالية:

أن تبقي نفسك واعياً حيال ما تنفقه و ما تتدخره من نقود أمر في غاية الأهمية. حلل ما تقوم بشرائه و حاول إيجاد طرق و سلوكيات للتخفيض من مشترياتك و بالتالي زيادة مدخراتك. مهما كان وضعنا الحالي, معظمنا ممكن أن يقع في الخطأ و يقوم بإنفاق نقوده على أشياء لا تعتبر مهمة.


19- قم بقراءة بريدك الإلكتروني و التحقق من إشعارات وسائل التواصل الاجتماعي التي تستخدمها:

حان الوقت الآن لتقوم بتحديد ما هو مهم و ما هو ليس بمهم من رسائل البريد الإلكتروني و الرسائل المستلمة عبر تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة. تذكر بأن الانترنت أداة ذو حدين و حاول ان تقوم بكل ما يتناسب مع أهدافك و ابتعد عن التشتت و تضييع الوقت.


هذه كانت النصائح التي أحببت ان أشاركها معكم. من أجل النقطة العشرين, أترك المجال مفتوحاً لكم لكي تبحثو في أعماقكم و تجدو عادةً تناسبكم و تلبي حاجاتكم